Close Menu

التكيف مع الحياة

التحضير لغسيل الكلى

سواء كانت أول مرة لك أو المرة الخمسين، فمن الجيد أن يكون لديك خطة للتحضير لغسيل الكلى. وفيما يلي ثماني طرق لمساعدتك على التحضير لغسيل الكلى والحفاظ على مستوى جودة حياتك أثناء غسيل الكلى.

1. كن طالبًا مجتهدًا

كن على اطلاع جيد بحالتك وتعلم من فريق رعاية مرضى الكلى الذي يتولى علاجك.

2. ناقش أمور رعاية الكلى مع أقربائك

تحدث مع أحبائك وأصدقائك عن حاجتك لغسيل الكلى، وأخبرهم بما تشعر به. فإن حصولك على كثير من الدعم في وقت مبكر، غالبًا ما سيساعدك على الشعور بأنك مستعد لغسيل الكلى.

3. القرارات ثم القرارات... فيما يتعلق بغسيل الكلى

ناقش خيارات العلاج المتاحة مع طبيب أمراض الكلى الخاص بك، حتى تتمكنا من العمل معًا لاختيار العلاج المناسب.

4. مساعدة من المرضى

ارجع إلى الناس الذين يمكنهم أن يفهموا ما تمر به الآن. فالمرضى الذين يخضعون حاليًا لغسيل الكلى يمكنهم أن يساعدوك في التعرف على الأمور الخاصة والعامة في التحضير لغسيل الكلى.

5. خطط لتنقلاتك

حدد المراكز والمرافق الطبية القريبة من المكان الذي تعيش فيه أو من محل عملك، حتى تتمكن من التخطيط للتنقل بشكل مريح ومناسب. يمكنك اختيار مركز باستخدام أداة "البحث عن مركز لغسيل الكلى".

كما يمكنك أن تطلب المساعدة من الإخصائي الاجتماعي إذا كان لديك صعوبة في العثور على وسائل انتقال.

6. تحضير قسطرة لغسيل الكلى

حتى يمكنك تلقي جلسات غسيل الكلى، سوف تحتاج إلى الخضوع لعملية تركيب "قسطرة"، تسمح بمرور الدم من وإلى جهاز غسيل الكلى. وسوف يناقش معك طبيب أمراض الكلى الخاص بك كيفية الاستعداد لعملية جراحية لتركيب القسطرة بمجرد اتخاذ قرار بشأن نوع غسيل الكلى الذي ستخضع له. اسأل طبيب أمراض الكلى أو الممرضة عن المزيد من المعلومات.

7. حافظ على وظيفتك

إن البقاء في العمل عند الحاجة لغسيل الكلى هو أمر أساسي لكي تشعر بالراحة، سواء من الناحية النفسية أو المالية. تحدث مع صاحب العمل حول كيفية تكييف ظروف عملك مع احتياجاتك العلاجية بمجرد بدء العلاج.

8. نظام غذائي مناسب للكلى

سوف يساعدك اختصاصي التغذية الخاص بمرضى الكلى على التعرف على النظام الغذائي المناسب لحالة الكلى والمقرر لك وسيساعدك على تجديد قائمة مشتريات المنزل الخاصة بك. وسوف تتناول مأكولات لذيذة وفي نفس الوقت مناسبة لمرضى الكلى.


التكيف مع الحياة أثناء غسيل الكلى

تناول الأدوية وتحكم في حالتك

يمكن أن يتناول الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى القليل من الأدوية، وتوقيت تناول هذه الأدوية مهم جدًا. فعلى سبيل المثال، قد يصف لك الطبيب أدوية تسمى رابط الفوسفات، لمنع وصول الفوسفات الزائد إلى دمك، لكي تتناولها عند تناول الطعام، وفيتامين للكلى لتناوله في وقت مختلف. اتبع النصائح التالية للحفاظ على روتين يومي أسهل في تناول الدواء:

  • استمع وتعلم: قم بتحضير قائمة بالأدوية الخاصة بك وتحدث مع طبيبك حول أسباب وصف كل علاج، والوقت الذي يجب تناوله فيه والدور الحيوي الذي يلعبه في علاج مرض الكلى لديك.
  • كن منظمًا: حاول استخدام منظم الدواء وتناول كل دواء في نفس الوقت كل يوم (ما لم يطلب الطبيب خلاف ذلك). وهناك نصيحة أخرى مهمة وهي ربط تناول الدواء الخاص بك بأحداث يومية أخرى، مثل مشاهدة برنامج التلفزيون المفضل لديك، أو تناول وجبات الطعام أو الذهاب إلى الفراش.
  • التزم بالعلاج:وإذا شعرت بأية آثار جانبية، تحدث مع الطبيب قبل التوقف عن تناول أية أدوية. أيضًا، قم بإحضار كميات جديدة من الأدوية الموصوفة لك في الوقت المناسب لتجنب نفاد الدواء.

تعرف على صيدلية أدويتك

تشمل الأدوية التي ينبغي عليك تجنبها الحبوب المسكنة، مثل إيبوبروفين ونابروكسين وبعض المكملات الغذائية المعروف عنها أنها تسبب تلف الكلى.

قم بتحضير نفسك وفريق الرعاية الصحية الخاص بك

من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لتسهيل الفترة الانتقالية إلى غسيل الكلى هو أن تطلع جميع أفراد فريق الرعاية الصحية الخاص بك على هذا الأمر وتزويدهم بكافة المعلومات اللازمة. فطبيب الرعاية الأولية وطبيب السكري وطبيب أمراض القلب، الجميع يتعين أن يعرفوا أنك قد بدأت جلسات غسيل الكلى، لأنها قد تؤثر على النتائج المخبرية الخاصة بك، وعلى الأهداف الصحية والأدوية التي يصففونها لك.

تعرف على النظام الغذائي لمرحلة غسيل الكلى

هناك شيئان يجب أن تعرفهما عن النظام الغذائي لمرحلة غسيل الكلى: أولا، أنه سوف يساعدك على تحسين صحتك العامة لأنك ستتناول أطعمة لا تضر بالجسم، وثانيًا، يمكن أن تساعدك على الحفاظ على و/أو تحسين النتائج المخبرية الشهرية. بعض الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى يبدأون بالتركيز على المأكولات غير المسموح لهم بتناولها. ولكن من الأهم والأكثر فائدة التركيز على المأكولات التي يمكنك تناولها. وسوف يساعدك اختصاصي التغذية الخاص بمرضى الكلى في هذا الأمر. وتذكر أن اتباع الإرشادات الغذائية الخاصة بمرحلة غسيل الكلى هو إحدى وسائل السيطرة على صحتك والاستمتاع بحياة أفضل. واعتبر النظام الغذائي لمرحلة غسيل الكلى فرصة لتجربة أشياء جديدة. يمكنك استكشاف وصفات لذيذة مثل تلك الوصفات الواردة إلى DaVita.com/SA، وجدولة الوجبات ومشاركة ذلك مع أسرتك، وستستمتع بذلك.

النظام الغذائي والتغذية: معلومات غذائية للمصابين بأمراض الكلى

مع تراجع وظائف الكلى، تتراكم فضلات البروتين والمعادن والسوائل في الجسم. ولكن اتباع نظام غذائي للكلى يمنع هذا التراكم من الوصول إلى مستويات خطيرة. يختلف النظام الغذائي للكلى الموصوف لكل شخص، ولكن المواد الغذائية الرئيسية الخاصة بالنظام الغذائي للكلى تشمل البروتين والفوسفور والصوديوم والبوتاسيوم وكمية السوائل. تابع القراءة لتحسين معلوماتك عن التغذية المناسبة للكلى.

تناول الماء بالقدر المعقول

اختر ما بين ماء الصنبور أو المياه العادية المعبأة في زجاجات أو المياه المعدنية. ويمكن أن تكون أنواع المياه الخاصة عليها إضافات من الصوديوم أو البوتاسيوم أو الفوسفات. تجنب الصودا مع إضافات الفوسفور. اسأل اختصاصي التغذية عن كيفية قراءة العلامات ومعرفة هذه المشروبات.

اختر مشروباتك

الشاي المصنوع في البيت هو البديل الأمثل للمياه. حيث تتم إضافة الفوسفات إلى بعض أنواع الشاي المعبأ في زجاجات أو المصنوع مسبقًا، لذلك فمن الأفضل الحد من تناول هذه الأنواع.

اختر نوع البروتين الطازج المناسب لك

يمكنك الاختيار ما بين لحوم الدواجن أو الضأن أو لحم البقر أو الإبل أو الديك الرومي الطازجة. تحتوي العديد من المنتجات المحسنة والمطبوخة مسبقًا (بما في ذلك المرقة والناجتس والشرائح) على كميات كبيرة من إضافات الصوديوم والفوسفات والبوتاسيوم.

استمتع بالجبن المعبأة بالمذاقات المختلفة

اختر من بين أنواع الجبن الطبيعي بالمذاقات والنكهات القوية مع الحد من كمية الجبن إلى 1 أونصة من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، للمساعدة في تقليل كمية من الدهون المشبعة والكوليسترول والصوديوم والفوسفور التي تتناولها.

اهتم بشدة بمضادات الأكسدة

تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، مثل التفاح والتوت والكرز والعنب الأحمر والملفوف والقرنبيط والثوم والبصل والفلفل الأحمر للمساعدة في تقليل الالتهاب المزمن المرتبط بأمراض الكلى وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

احصل على مزيد من الطاقة من مصدر البروتين

تناول بياض البيض والسمك، الذي يعتبر من المأكولات الغنية بالأوميجا 3، كمصدر للبروتين. فبغض النظر عن مستوى البروتين لديك، احرص على تناول ما لا يقل عن نصف كمية البروتين من المصادر عالية الجودة للحصول على جميع الأحماض الأمينية الأساسية. ويعتبر بياض البيض من المصادر جيدة وغير المكلفة للبروتين. وتحد الأسماك مثل السلمون والسلمون المرقط من الالتهابات المرتبطة بالكلى وأمراض القلب.

قلل من الدهون

استبدال الدهون غير الصحية مثل السمن والدهون الحيوانية والسمن المهدرج بالدهون الصحية، مثل زيت الزيتون والسمن غير المشبع والخالي من الدهون.

تعرف على اختلافات النظام الغذائي للكلى
النظام الغذائي لمرحلة ما قبل غسيل الكلى النظام الغذائي لمرحلة غسيل الكلى نصائح غذائية

السوائل

تتواجد السوائل في كل المشروبات من الفواكه والخضروات، وعادةً ما لا تقتصر على ذلك فقط.

ويحتاج الأشخاص الذين يخضعون لجلسات غسيل الكلى إلى الحد من تناول السوائل إلى 4 إلى 6 أكواب يوميًا.

ويساعد العنب المجمد وأسافين الليمون ومضمضة الفم والثلج على تقليل الشعور بالعطش.

البوتاسيوم

لن تحتاج إلى الحد من البوتاسيوم في النظام الغذائي الخاص بك، ما لم يرتفع مستوى البوتاسيوم في الدم لديك.

ويحدد نوع العلاج والنتائج المخبرية الخاصة بك ما إذا كانت هناك حاجة للالتزام بنظام غذائي منخفض البوتاسيوم.

وإذا كان مستوى البوتاسيوم مرتفع لديك، عليك بالحد من الأطعمة التي يوجد فيها البوتاسيوم بكميات كبيرة مثل الموز والبرتقال والبطاطس ومنتجات الطماطم واللبن والمكسرات.

الفسفور

إذا أظهرت النتائج المخبرية ارتفاع مستوى الفوسفور لديك، قد تحتاج إلى تناول كميات أقل من الألبان والمكسرات والبقوليات واللحوم والصويا.

ويحتاج الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى عمومًا إلى الحد من الأطعمة التي تحتوي على الفوسفور وغالبًا ما يتناولون أدوية تسمى رابط الفوسفات، لمنع وصول الفوسفات الزائد إلى الدم والحفاظ على مستوى صحي وطبيعي للفوسفور.

اقرأ الملصقات الغذائية جيدًا وابحث عن إضافات الفوسفات التي يمكن أن تساهم بقدر كبير من الجرعة اليومية لك.

الصوديوم

يجب عليك الحد من تناول الصوديوم إلى حوالي 2000 ملج في اليوم، مع اختيار الأطعمة الطازجة المطهوة جيدًا واختيار المنتجات قليلة الصوديوم وتناول عدد أقل من الوجبات السريعة.

ويجب أن يكون الحد اليومي الجديد لك هو 2000 ملج، حسب نوع العلاج. ولا يزال عليك تناول الأطعمة الطازجة والتي تحتوي على كميات منخفضة من الصوديوم والوجبات المصنوعة في المنزل.

اكتشف عالم جديد تمامًا من النكهات منخفضة الصوديوم مع الأعشاب والتوابل والخل والزيوت متنوعة النكهات.

البروتين

مع تراجع وظائف الكلى، قد تحتاج إلى تناول كميات أقل من البروتين للحد من تراكم فضلات البروتين في دمك.

ولم تعد هناك حاجة لنظام غذائي منخفض البروتين. وفي الواقع، يحتاج الأشخاص الذين يخضعون لجلسات غسيل الكلى إلى تناول مزيد من البروتين لتعويض البروتين المفقود خلال غسيل الكلى.

احرص على تناول ما لا يقل عن نصف كمية البروتين من المصادر عالية الجودة، مثل اللحوم والدواجن والبيض.


تعديل الوصفات للنظام الغذائي للكلى الذي يتضمن كميات منخفضة وكبيرة من البروتين

تختلف النظم الغذائية للكلى في محتوى البروتين، ويتوقف ذلك على مرحلة الإصابة بأمراض الكلى المزمنة أو إذا كان الشخص يخضع لجلسات غسيل كلى (كما يعتمد ذلك أيضًا على نوع غسيل الكلى). وقد تجد وصفة تحتوي إما على كميات عالية جدًا أو منخفضة جدًا من البروتين لنظامك الغذائي الخاص، وتتساءل كيف يمكنك التكيف مع هذا الأمر. قام خبراء التغذية في DaVita معًا بوضع بعض النصائح لمساعدتك على اختيار وصفات سهلة مناسبة للكلى وتفي باحتياجاتك من البروتين.

كيفية تغيير الأحجام

يعتبر تغيير حجم القطع أسهل تعديل للوصفة. فإذا كان لديك نظام وجبات، استخدم دليل الكميات المسموح بها من البروتين أو اللحوم لتحديد مجموع ما تتناوله في اليوم. والعديد من أنظمة الوجبات تكون مرنة، مما يسمح لك أن تحدد كيفية تقسيم هذا الهدف اليومي كما تشاء. فعلى سبيل المثال، بدلاً من 2 جرام من البروتين أو اللحم في وجبة الغداء و2 جرام في العشاء، يمكنك تناول جرام في الغداء و3 جرامات في العشاء.

وبمجرد تعودك على ذلك، سوف تجد العديد من الوصفات التي يمكن تعديلها لتناسب الكميات الكبيرة أو المنخفضة من البروتين الغذائي. استشر طبيبك إذا لم يكن لديك بالفعل نظام وجبات.

كيفية تغيير المكونات

يعتبر تغيير المكونات طريقة أخرى لضبط كمية البروتين في الوصفات الغذائية. أولاً، حدد المكونات التي تحتوي على البروتين. ومن المصادر الواضحة للبروتين اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والجبن والحليب والتوفو. ومن مصادر البروتين غير الواضحة المرقة أو البيض أو الحليب باعتباره من المكونات الخفية. ومما يزيد من نسبة البروتين في الوجبات المكرونة والباستا بالبيض والحبوب والخبز والبسكويت والفول والخضروات. وبمجرد تحديد مكونات البروتين، يمكنك تغيير الكميات أو استبدالها بمكونات أقل أو أعلى منها من البروتين.

وعند تغيير المكونات، تذكر بعض القواعد من المطبخ:

  • قم بتغيير توابل الوصفات بحيث لا تكون النكهات قوية أو ضعيفة جدًا.
  • للحد من كمية الصوديوم في الوصفة، استبدل نصف المرقة بالماء. يمكنك زيادة النكهات باستخدام أعشاب وتوابل إضافية، مثل صوص ورسيستيرشاير الذي يحتوي على كميات قليلة من الصوديوم أو الخل البلسمي.
  • وبتغيير بعض المكونات، ولا سيما بالنسبة للمأكولات المخبوزة، سوف تتغير طريقة الوصفة. وربما تحتاج بعض المأكولات، مثل الخبز والكيك والكوكيز والكعك وأصناف مثل الحلويات المطبوخة إلى إعادة تكوينها للحصول على النتيجة المطلوبة.
  • وعند تقليل اللحوم أو البيض الكامل في وصفة ما، قم بإضافة أحد المكونات الإضافية من الدهون الصحية (مثل زيت الزيتون) لاستبدال السعرات الحرارية وإضافة نكهة.
  • وربما تتطلب القطع الصغيرة من البروتين إضافة مزيد من النشويات أو الفواكه بالإضافة إلى الدهون لتعويض السعرات الحرارية.
  • وربما تتطلب القطع الكبيرة من البروتين الحد من الدهون وحجم القطعة إذا كان هناك قلق من زيادة الوزن أو الكوليسترول.

وفي المرة القادمة عندما تجد وصفة غير مطابقة لكمية البروتين المطلوبة منك، فكر قبل أن تتخطاها. استخدم إرشادات التغيير ونصائح المطبخ التالية لكي تجعل العديد من الوصفات تتناسب مع النظام الغذائي للكلى الذي تلتزم به.

Back to Top