Close Menu

أمراض الكلى والصوم

هل يمكنني صوم شهر رمضان إذا كنت مصابًا بمرض الكلى؟

شهر رمضان يحمل أهمية دينية واجتماعية للأفراد في جميع أنحاء العالم. ويتم تشجيع المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى على مناقشة الطبيب حول ما إذا كان يمكنهم صيام الشهر - استنادًا إلى شدة الحالة والمخاطر المحتملة المرتبطة بالصوم - لأن الامتناع عن الطعام والماء لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى الجفاف.

  • مرضى الفشل الكلوي الحاد: يتم تشجيع المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي - الفقدان المفاجئ لوظائف الكلى بسبب ضرر مباشر أو انسداد - على عدم الصيام حتى التعافي تمامًا. قد يسبب الصوم المزيد من الضرر للكلى.
  • مرضى المرحلة الثالثة أو الرابعة: المرضى الذين يعانون من المرحلة الثالثة من مرض الكلى أو أعلى معرضون لخطر أكبر بحدوث مزيد من الفشل الكلوي إذا صاموا لأن الكلى لديهم لا تحتفظ بمستويات طبيعية من السوائل.
  • مرضى المرحلة النهائية من مرض الكلى / مرضى غسيل الكلى: المرضى الذين يعانون من المرحلة النهائية من مرض الكلى الذين يجرون غسيل الكلى سيتلقون سوائل وريدية خلال العلاج بغسيل الكلى. يتعين على المرضى الذين يعتزمون الصيام استشارة الأطباء واختصاصي التغذية للتأكد من وضع خطة لتجنب نظام غذائي ملائم للكلى أثناء الصيام.

نصائح للنظام الغذائي والتغذية خلال شهر رمضان

يجب على مرضى الكلى تجنب تناول كميات كبيرة من الصوديوم (ملح الطعام) والبوتاسيوم (الخضراوات والموز، إلخ) والفوسفور (الفول، والمكسرات، ومنتجات الألبان، والمشروبات الغازية، وغيرها) خلال شهر رمضان. اتبع الإرشادات أدناه للشعور بالتحسن خلال شهر رمضان.

جميع مرضى مرض الكلى المزمن

  • يجب تناول ثلاث وجبات يوميًا (الإفطار ووجبة منتصف الليل والسحور)
  • يجب تجنب تناول كميات كبيرة من الصوديوم (ملح الطعام) للتحكم في ضغط الدم وتجنب الشعور بالعطش خلال اليوم.
  • يجب تجنب تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم (من الخضراوات والموز والتمر والمشمش والتين والطماطم والعدس والحليب والتمر). إذا اخترت تناول التمر، فتناول واحدة أو اثنتين فقط في اليوم.
  • تجنب تناول كميات كبيرة من الفوسفور (من الفول، والمكسرات، ومنتجات الألبان، والمشروبات الغازية، وما إلى ذلك).
  • مرضى المرحلة الأولى إلى الرابعة من مرض الكلى المزمن: يجب على المرضى الذين يعانون من المرحلة الأولى إلى الرابعة من مرض الكلى تناول 2-3 لترات من السوائل يوميًا إذا كان حجم البول لديهم طبيعيًا. إذا لم يكن كذلك، فينبغي عليهم تقليل السوائل لتجنب احتباس الماء والذي قد يؤثر على القلب والرئتين.

مرضى غسيل الكلى

السحور:

  • لتجنب التعب والضعف خلال النهار أثناء الصيام، يجب تناول السحور، مع الأخذ في الاعتبار أنك سوف تحتاج إلى سعرات حرارية أكثر من الأشخاص الأصحاء.
  • لا تفوت السحور. لتجنب الوهن والتعب طوال اليوم، من المهم أن يتناول المرضى الذين يعانون من مرض الكلى المزيد من السعرات الحرارية أكثر من الأفراد الأصحاء.
  • قم بتأخير وجبة السحور حتى قرب أذان الفجر (أقرب إلى شروق الشمس على النحو الذي تسمح به الشريعة).
  • تناول الكثير من البروتين.
  • تناول الأطعمة بطيئة الهضم والأطعمة الغنية بالألياف (مثل الخبز المصنوع من القمح الكامل والبقوليات والسلطة والخضراوات) والتي تساعدك على تحمل الصيام طوال اليوم.

الإفطار:

  • يجب الحرص على عدم شرب أكثر من لتر واحد من الماء/السوائل يوميًا بعد الإفطار لمنع احتباس الماء والذي قد يؤثر على القلب والرئتين.
  • تناول وجبة الإفطار عند غروب الشمس حسب ما تسمح به الشريعة.
  • قلل من تناول الحلويات (مثل الجيلاتين المحلى والمربى والعسل وحلوى البودينج والمشروبات السكرية). الحلويات لا تجعلك تشعر بالارتياح لفترة طويلة.
  • تجنب الروائح الغذائية أو رؤية الطعام لأن ذلك يزيد من الشهية.
  • خفض الدهون في وجبتك (تجنب الطعام المقلي واستخدم اللحوم الخالية من الدهون والدجاج منزوع الجلد أو السمك المشوي). يجب خبز الأطعمة مثل السامبوسا، وليس قليها.

المشروبات والحلوى

  • استبدل المشروبات التي تحتوي على الكافيين (القهوة، والكولا، والشاي) بتلك المنزوعة الكافيين نظرًا لأن الكافيين مدر للبول ويستنزف السوائل من الجسم.
  • استبدل الحلويات الجافة مثل البقلاوة واللقيمات بالكاسترد وحلوى البودينج نظرًا لأن هذه الأطعمة تحتوي على المزيد من المياه.
  • تفضل بزيارة صفحة نصائح النظام الغذائي في رمضان للحصول على توصيات بشأن كيفية البقاء بصحة جيدة ونشاط طوال الشهر الكريم.

إذا واجهت أي صعوبات أثناء الصيام، تواصل على الفور للحصول على العناية الطبية.

Back to Top