Close Menu

التعايش مع أمراض الكلى

20 نصيحة للاستمتاع بحياة جيدة

ربما تختلف حياتك مع إصابتك بمرض الكلى المزمن (CKD)، ولكن لا يزال بإمكانك الاستمتاع بها. ويعتبر أخذ الأمور خطوة خطوة أفضل وسيلة للتعامل مع أي تغيير. وفيما يلي 20 نصيحة لمساعدتك على الاستمتاع بحياة جيدة:

  1. اعرف كل ما يمكنك معرفته عن أمراض الكلى وخاصةً كل ما يتعلق بحالتك. تواصل مع فريق الرعاية الخاص بك لمعرفة كيفية انطباق هذه المعلومات عليك.

  2. تأكد أنه يمكنك تجاوز المرض! فكر في مرض الكلى المزمن باعتباره أحد التحديات التي يتعين عليك مواجهتها بجسارة. فهناك أشخاص وأدوات موجودة خصيصًا لمساعدتك على أن تصبح شريكًا في رعايتك ولمساعدتك على التعايش لفترة طويلة وبشكل جيد مع مرض الكلى المزمن.

  3. تعرف على الأدوية الخاصة بك والجرعات السليمة واسم كل دواء والغرض منه. وهناك بعض الأدوية، مثل أنواع معينة من حبوب ضغط الدم، يمكن أن تبطئ من تطور مرض الكلى. اسأل طبيبك ما هو العلاج المناسب لك.

  4. تتبع قيم الاختبارات المخبرية الخاصة بك باستمرار وافهم ما تعنيه. فريق الرعاية الصحية الخاص بك يعرف الكثير عن أمراض الكلى، ولكنك أنت الخبير بنفسك.

  5. تحمل المسئولية واتخذ الإجراءات. وإذا كنت لا تفهم شيئًا أو إذا كان هناك شيء يبدو غير طبيعي، تحدث! تحدث مع طبيبك. واسأل الأسئلة التي تجول بخاطرك. واعرف ما الذي يمكنك القيام به لتحسين صحتك.

  6. تعرف على أعراض مرض الكلى المزمن وأخبر طبيبك بالأعراض التي تشعر بها. حيث يمكن علاج بعض المشكلات، مثل التعب، لمساعدتك على الشعور براحة أفضل.

  7. تواصل مع الطبيب وإخصائي التغذية لتحديد إرشادات غذائية جيدة ومريحة للكلى. وتابع معهما بشكل وثيق قدر الإمكان، لمعرفة كيفية تأثير النظام الغذائي على قيم الاختبارات المخبرية الخاصة بك.

  8. ممارسة الرياضة بانتظام وبطريقة مناسبة. ناقش مع الطبيب المعالج مستوى التمارين الرياضية المناسب بالنسبة لك.

  9. استمر في عملك إذا أمكن ذلك. حتى إذا كنت مضطرًا لأخذ بعض الإجازات من العمل للتكيف مع الوضع الجديد، حاول أن تعمل بنظام الدوام الجزئي أو الدوام الكامل. فوجود عمل يعتبر وسيلة جيدة لإبقائك في حالة نشاط واندماج.

  10. قم ببعض البحوث والتخطيط فيما يتعلق بالنواحي المالية لمرض الكلى المزمن. فهناك بعض المصادر التي يمكنها المساعدة، مثل الإخصائيين الاجتماعيين ومنظمات مرضى الكلى.

  11. اعرف مستوى ضغط الدم المناسب لك واعمل مع طبيبك من أجل الوصول إليه والحفاظ عليه. وقد أثبتت البحوث أن هذا يمكن أن يساعد في إبطاء تطور مرض الكلى.

  12. إذا كنت مريضًا بالسكري، يمكن أن يساعد التحكم في مستوى السكر بالدم في إبطاء تطور مرض الكلى. إذا كنت لا تعرف كيفية تحسين عملية التحكم في مستوى السكر بالدم، اطلب من طبيبك أن يحيلك إلى خبير تثقيفي متخصص في مرض السكري.

  13. يجب أن تكون على دراية بالمضاعفات المحتملة لأمراض الكلى، بما في ذلك فقر الدم والحماض الأيضي وأمراض العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية وفرط احتباس السوائل وارتفاع البوتاسيوم والفوسفور. ويمكن الكشف عن كل من هذه الأمراض بإجراء الاختبارات الصحيحة، وكذلك يمكنك أن تفعل الكثير لتجنب المضاعفات إذا تعلمت ما الذي يجب أن تبحث عنه.

  14. إذا كان مرض الكلى الذي تعاني منه شديدًا، عليك أن تقرر ما إذا كنت ترغب في أن يتم وضعك على قائمة انتظار لإجراء عملية زرع كلى، أو ابحث في إمكانية إجراء عملية زرع الكلى من متبرع حي مناسب ويقبل بالأمر.

  15. قم بزيارة أحد مراكز غسيل الكلى لمعرفة المزيد من المعلومات عن غسيل الكلى.

  16. إذا كنت تخضع لغسيل الكلى، نفذ كل العلاجات التي يطلبها الطبيب. تواصل مع فريق الرعاية الخاص بك لكي تشعر بالراحة. راقب معدلات Kt/V (التنقية في الوقت/الكتلة) أو URR (نسبة تخفيض اليوريا) (وهي معايير تحدد ما إذا كان الدم تتم تنقيته بشكلٍ كافٍ) وقيم الاختبارات المخبرية الأخرى باستمرار، لمعرفة ما يجب القيام به لتحسين نتائج الاختبارات إذا لم تكن نتائج مُرضية.

  17. إذا كنت قد خضعت لعملية زرع، يتعين تناول جميع الأدوية الخاصة بك في الوقت المحدد. راقب أية علامات للعدوى أو اللفظ أو أي مرض آخر.

  18. اهتم بمشاعرك. اعطِ نفسك الوقت الكافِ للتكيف والشعور بالتماسك مرة أخرى. قد تحتاج للتعامل مع حالة القلق بشأن المستقبل التي تنتابك أو مع التغيرات التي تطرأ على نمط حياتك وعلاقاتك. ومن الطبيعي أن تمر بفترة من الاضطراب والقلق.

  19. اطلب المساعدة وقتما تحتاج إليها. تحدث وتواصل مع أسرتك وأصدقائك ومرضى الكلى الآخرين ومع رجال الدين أو مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك. واحصل على الدعم الذي تحتاجه.

  20. اهتم بإحياء قيمة الحياة داخلك، وافعل أكثر الأشياء التي تحقق منفعة حقيقية والتي تجلب لك أكبر قدر من الشعور بالفرح.
Back to Top